''الزند'' : قضاة مصر حريصون على أن تكون الإنتخابات الرئاسية نزيهة وشفافة
''الزند'' : قضاة مصر حريصون على أن تكون الإنتخابات الرئاسية نزيهة وشفافة

أكد المستشار ''أحمد الزند'' رئيس نادى القضاه، حرص قضاة مصر على تحقيق الإشراف القضائى الكامل تفعيلاً لأحكام الدستور والقانون وإستجابة لثقة الشعب فيهم وفي إستقلاليتهم لتحقيق إنتخابات حره ونزيهة وشفافة.
وقال
المستشار ''الزند'' - في تصريح له اليوم - : ''إنه تم تشكيل غرفة عمليات
بنادى القضاه خلال يومى العملية الإنتخابية، لتكون بمثابة حلقة الوصل بين
النادى والقضاه في مواقعهم من جهة والجهات المعنية بالعملية الإنتخابية من
جهة أخرى، وذلك لتلقي كافة الشكاوى والعمل على تذليلها فورا أسوة بما أتبع
في الانتخابات البرلمانية الأخيرة.

وأوضح ''الزند'' أن النادى قرر
تخصيص 22 خط تليفونى لتلقى الشكاوى من القضاه وتم تسجيل تلك الأرقام على
شبكة المعلومات الخاصة بالنادى، مشيراً إلى أن غرفة العمليات تعقد برئاسة
رئيس نادى القضاه وعضوية 10 أعضاء بمجلس إدارة النادى يعاونهم 15 موظفا من
العاملين بالنادى.

وأشارإلى أنه قام أيضا بالتنسيق مع المستشار
''فاروق سلطان'' رئيس المحكمة الدستورية العليا ورئيس لجنة الإنتخابات
الرئاسية، بهدف تذليل أية صعوبات تواجه رجال القضاء خلال العملية
الإنتخابية موضحاً أنه قام أيضا بالتشاور والتنسيق مع اللواء ''حمدى بدين''
قائد الشرطة العسكرية، وكذلك وزارة الداخلية
بشأن تأمين رجال القضاء ومقار اللجان الإنتخابية حتى تتم العملية
الإنتخابية في مناخ يتسم بالأمن والإستقرار وحتى تظهر الإنتخابات حره
ونزيهة وشفافة.

وأعرب المستشار ''الزند'' عن أمله فى أن تكون
الانتخابات الرئاسية المصرية نموذجاً يحتذى به، لإسيما وأنها تجري وسط
رقابة ومتابعة من منظمات المجتمع المدنى المحلية والدولية.