عودة قوية لهيثم شاكر بفيلم وألبوم من إنتاجه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عودة قوية لهيثم شاكر بفيلم وألبوم من إنتاجه

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء 16 يونيو - 22:49

أقام الفنان الشاب هيثم شاكر
مؤتمرا صحفيا مساء الاثنين 14 يونيو 2010 أعلن فيه عودته من جديد للساحة
الفنية من خلال فيلم سينمائي هو الأول له في تجربة التمثيل، وتحضيره لألبوم
غنائي جديد.أقيم المؤتمر في شركة
TalentWM لمالكها منظم الحفلات وليد منصور، والذي يجمعه مع هيثم شاكر عدة
مشاريع فنية يتم التحضير لها حاليا.وقال الفنان الشاب في حواره مع
موقع FilFan.com “وقعت بالفعل عقد أولى بطولاتي السينمائية من خلال فيلم
يحمل اسم مبدئي “حب في حب”، وهو من إنتاج مصطفى حشاد، وهو من تأليف أشرف
شتاوي وإخراج عثمان أبو لبن وبطولة الفنانة نيللي كريم، وسنبدأ تصويره بعد
شهر رمضان 2010 استعدادا لعرضه في موسم عيد الأضحى من نفس العام”.وعن
استعداداته للفيلم قال هيثم “منذ 4 أعوام بدأت دراسة التمثيل لرغبتي في
خوض هذه التجربة، وفور عرض فكرة الفيلم علي أعجبت بها جدا وقررت أن تكون
هذه هي بدايتي في التمثيل، وهو فيلم رومانسي استعراضي غنائي أتمنى أن يظهر
بالشكل الذي أحلم به”.وحول انفصاله عن شركة فري ميوزيك التي كانت
تتولى إنتاج أعماله الغنائية أكد هيثم لأن السبب يعود لعدم التزام الشركة
معه ببعض البنود في العقد، بالإضافة لأنه لم يطرح مع الشركة سوى ألبوم وحيد
هو “جديد عليا” 2008 وكان من المفترض أن يصور منه أغنيتين بطريقة الفيديو
كليب وهذا ما لم يحدث على الرغم من الوعود الكثيرة التي تلقاها من الشركة
حول هذا الموضوع.وتابع شاكر أن الوقت الحالي يجبر الفنان على
التواجد بشكل مكثف، ولابد من دعم الشركة التي تتولى إنتاج أعماله لكي
تستفيد من نجاحه بعد ذلك من خلال النسبة التي تحصل عليها من حفلاته، ولكن
الشركة لم تدعمه أو تدعم الألبوم بالشكل الكافي، مما دفعه لعقد جلسة مع
المنتج نصر محروس وطلب منه الانفصال في هدوء نظير تسديد الشرط الجزئي في
العقد وقيمته مليون جنيه مصري.هيثم شاكر خلال المؤتمركما صرح
الفنان الشاب أنه قرر أن ينتج ألبوماته المقبلة بنفسه دون التعاقد مع أي
شركة لكي يتفادى الأخطاء التي وقع فيها، ولكي لا يقاسمه أحد في دخله سواء
من الحفلات أو الأفراح أو حتى الأغاني التي يقدمها في أي أعمال فنية، خاصة
وأن الشركة كانت لابد من أن تحصل على نسبة من أي عمل يقدمه.وحول
الصعوبات التي سيواجهها شاكر من اتخاذه قرار الإنتاج لنفسه، أكد أنه على
دراية بكل المشاكل التي سيواجهها ومستعد لها ولكنها بالنسبة له أفضل من أن
يقاسمه أحد في دخله.وعن إن كان المبلغ الذي دفعه كبير أو مبالغ فيه،
أكد الفنان الشاب أنه ليس كبير نظير أن يحصل على حريته ويبدأ في التخطيط
لمستقبله بالطريقة الأنسب له من وجهة نظره، وأنه على مدار عامين منذ طرح
ألبوم “جديد عليا” لم يحصل إلا على وعود بالتصوير والبدء في تجهيز ألبوم
آخر وهو ما لم يتم منه شيء على الإطلاق لذلك توجب عليه الانفصال عن الشركة.وبعد
المؤتمر قام كل من هيثم شاكر ووليد منصور بتقطيع “تورتة” استبشارا
بالأعمال المقبلة التي ستجمعهما معا.

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى