ما اطول ما نمت ايها الضمير ..............!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ما اطول ما نمت ايها الضمير ..............!

مُساهمة من طرف زائر في الخميس 31 ديسمبر - 14:46








كل يوم..يموت إنسان وإنسان..ويولد ألف طفل !!

كل يوم نشتري ملابس وفساتين للطفل القادم...وآخرون يعدون كفناً لراحل!!

كل يوم نضحك ونحتفل..وآخرون يبكون ويتقبلون التعازي في فقيدهم !!


والحياة تستمر....


يولد الإنسان باكيا والناس يضحكون من حوله
تتلقفه الأيدي..تحنو عليه وتربيه وينشأ وينمو..ثم يموت
يموت ونفس الأشخاص الذين ضحكوا بالأمس لقدومه..هم نفسهم اليوم يبكون رحيله!

والحياة تستمر..


يخوض معارك الحياة بضراوتها..وقسوتها
ويعيش لذات الأيام بمختلف أشكالها وصورها
يتخاصم مع هذا..ويهجر ذاك..
يودع صديقا..ويفارق حبيباً..ويتعرف على آخرون وآخرون

والحياة تستمر..

يكبر..وينسى من رحلوا عنه ومن ماتوا..ينسى أولئك الذين دفنهم بيديه
ويمشي في زحمة الدنيا على دروب لا يعلم منتهاها
يشهد ماسي الآخرين..يشاركهم أفراحهم..يختلط معهم

والحياة تستمر..


يكبر..وينمو عقله..تزداد تجاربه وخبراته..ينسى معظمها..ويغفل عن بعضها
ويستفيد من البعض القليل المتبقي منها
يتزوج..ينجب أطفالا..يربيهم...وهم يكبرون..ويصبحون أكثر طولا منه

والحياة تستمر..


وفي خضم هذه الدائرة التي نسميها حياة..ينسى الإنسان لماذا خُلق؟؟
وهل من أجل هذه الحياة قد خُلق؟؟


يقف قليلا..يتأمل حاله..يتذكر ماضيه..يسترجع أيامه
ليكتشف أنه نسي في زحمة ذلك الطريق شيئا من ممتلكاته
فقد صاحبا مخلصا..وودع في إحدى المحطات أخا وفياَ
في لحظة حزن جارفة..تحاصره نفسه

تساؤله/ أكنت تمشي دون هدف؟؟


يأخذ نفساً طويلا..يراجع حساباته ..ليرى أنه فقد الكثير
وأنه مازال يفقد ويفقد..

ثم يعترف: الحيـــاة ستزول!!


هذه المرة : الحياة ستزول تماما كما زال هؤلاء..وستنتهي تماما
كما انتهى أولئك الأحبة!!

الأحبة..أولئك الذين رحلوا..وأولئك الذي فقدتهم
ترى كم من الأشياء المهمة فقدتها أيضاً؟؟

أسمع تساؤلاً بداخلي..
ترى من هذا النائم الذي تذكر اليوم أن يصحو؟؟
هو ضميري إذن!


عمتَ صباحاً أيها الضمير..ما أطول ما نمت!!
للمزيد من مواضيعي





زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى